عام التسامح

العمل من أجل البيئة.. رسالة تسامح لمستقبل البشرية

إن التسامح يبدأ بتعاملنا مع البيئة ومكوناتها، وقدرتنا على حمايتها وتحقيق منظومة الإنتاج والاستهلاك المستدام سيخلق متجمع صحي من الناحية النفسية والجسدية، ما سينعكس إيجابيا على سلوك البشر مع بعضهم ويساهم في الحد من اشكال العنف ورفض الأخر، ويمهد الطريق لقادة ومسؤولي كل دولة على تحقيق التعايش والتسامح بين سكانها كافة، الأمر الذي انتهجته دولة الإمارات.