الإعدادات


ألوان العرض


تهدف "مسابقة الزراعة في المدارس" إلى غرس وتعزيز ثقافة الزراعة وإنتاج الغذاء في وجدان طلبة المدارس والمساهمة بإنشاء جيل واع يساهم بدوره في مسيرة التنمية الزراعية المستدامة في الدولة، وذلك عن طريق مشاركة المدارس بمختلف مراحلها على مستوى الدولة في المسابقة. وسيقوم طلبة المدارس والهيئة التعليمية خلال المسابقة بتخصيص بعض المساحات للزراعة، ليتعرفوا خلال نشاطهم على أهم المحاصيل التي يمكن زراعتها وطرق الزراعة الحديثة والمبتكرة والمساهمة في إنتاج محصول زراعي يمكنهم الاستفادة منه. وتشجيعا للمدارس على المشاركة ستهدي وزارة التغير المناخي والبيئة حدائق كروية لأول ٢٦ مدرسة مسجلة.
  • يعد تحقيق التنوع والأمن الغذائيين من الأهداف الاستراتيجية لوزارة التغير المناخي والبيئة (تعزيز التنوع الغذائي واستدامته)
  • تدعم المبادرة جهود الوزارة في تحقيق أهداف الخطة الوطنية للتثقيف والتوعية
  • تتوافق المبادرة مع البند الرابع والعنصر الرابع من رؤية الإمارات 2021 "اماراتيون يتمتعون برغد العيش ويهنؤون بحياة مديدة وبصحة موفورة ويحظون بنظام تعليمي من الطراز الأول ونمط حياة متكامل تعززه خدمات حكومية متميزة وتثريه أنشطة اجتماعية وثقافية متنوعة في محيط سليم وبيئة طبيعية غنية”
  • تسهم المبادرة في تعزيز الجهود الرامية إلى تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة 2030 الخاص بالقضاء التام على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية المحسنة وتعزيز الزراعة المستدامة
ثمن العاج يعادل ثمن حياة الفيل

تهدف المسابقة إلى رفع مستوى الوعي بين طلبة المدارس في دولة الإمارات وبالأخص بأهمية الزراعة المجتمعية

ثمن العاج يعادل ثمن حياة الفيل

تعزيز ثقافة استدامة الغذاء وأمنه لدى أفراد المجتمع الإماراتي على المدى الطويل

ثمن العاج يعادل ثمن حياة الفيل

تعزيز التركيز على الاستدامة من خلال زيادة المساحات والمسطحات الخضراء في الدولة

ثمن العاج يعادل ثمن حياة الفيل

التعريف بطرق الزراعة الصحيحة والمحاصيل المناسبة للزراعة في الظروف المحلية

  • ترشيد استهلاك الماء في الزراعة باستخدام وسائل الري الحديثة
  • المساحة المزروعة من إجمالي المساحة المتاحة في المدرسة
  • كمية المحاصيل المنتجة ونوعيتها
  • خلو المحاصيل من الآفات الزراعية
  • أن تكون الزراعة عضوية
  • تعزيز ثقافة الإبتكار في الإنتاج الزراعي عبر وسائل مبتكره للزراعة المجتمعية
  • آلية التعامل مع المحاصيل المنتجة (كيف تم استغلال المحاصيل المنتجة)
  • الخطة التثقيفية المتبعة في المدرسة
  • شمولية المسابقة (مشاركة للكادر التعليمي والطلاب)

الحقول المشار إليها بعلامة ( * ) إلزامية.





اسم المدرسة : مسافي للتعليم الأساسي
التجربة : الحديقة المنتجة
بادر مجلس أولياء الأمور بالتعاون مع مدرسة مسافي للتعليم الأساسي والثانوي التابعة لمنطقة رأس الخيمة التعليمية، إلى تأسيس حديقة زراعية منتجة داخل أسوار المدرسة تحت شعار «العمل واجب وطني»، وذلك في خطوة نوعية هادفة وإيجابية، حيث استحدثوا حديقة مزودة بالشتلات المتنوعة والأزهار والورود والأشجار بكافة أنواعها، بهدف خلق جو ترفيهي وعملي داخل أسوار المدرسة.
المهندس الزراعي راشد صالح المحرزي رئيس مجلس أولياء الأمور والمشرف الرئيس على تأسيس الحديقة المنتجة، الذي قال: إن للتربية البيئية والصحة المدرسية دورا فاعلا في صحة وسلامة أبنائنا الطلبة، ومن هذا المنطلق تقدمنا بإيجاد مشروع الحديقة المدرسية، لتشكل مرتعاً بيئياً وصحياً للطلاب، وتسهم في إخراجهم من حالة الملل من الأجواء الصفية، فضلاً عن أنها حديقة زراعية تضم عدداً متنوعاً من أشجار الزينة والأشجار المعمرة والنباتات الورقية والمثمرة، التي تعمل على تعزيز ثقافة الهندسة الزراعية لدى الطلاب، وتطوير مرافق البيئة المدرسة باستحداث أماكن ترويحية لهم.
وتتكون الحديقة المنتجة من ثلاثة أقسام:

القسم الأول:
يضم نباتات زينة وشلالا مائيا وخيمة صفية مهيأة لاستقبال الطلبة وطرح حصص دراسية في البيئة الخارجية للمدرسة.
القسم الثاني:
يضم بيتا بلاستيكيا يحتوي على نباتات مثمرة من الخضروات مثل الخيار والطماطم والملفوف والباذنجان، وغيرها الكثير، يطبق فيه نظام الزراعة الهرمية التي تهدف إلى زيادة حجم الإنتاج الزراعي في مساحات محدودة.
القسم الثالث:
من المشروع فهو عبارة عن مزرعة مصغرة لأشجار معمرة مثل النخيل والمانجو والليمون والجوافة والزيتون، بالإضافة إلى أحواض صغيرة وكبيرة للنباتات الورقية كالخس والكزبرة والبصل والنعناع والتي وصلت حالياً إلى مرحلة التسويق.
شبكة مزارع المدارس
هناك الآن أكثر من 110 مزرعة مدرسية في المملكة المتحدة
المزيـــد >

المحاصيل إلى الفصول الدراسية
كيف تنمو مزارع المدارس بمشاركة الطلاب
المزيـــد >
للاطلاع على أنشطة المدارس المشاركة، اضغط هنا