الإعدادات


ألوان العرض


العطاء بلا مقابل

الاربعاء، 05 سبتمبر 2018

ما أجمل شعور العطاء بلا مقابل، وما اثمن الوقت الذي يمنح مقابل ابراز واكتساب مهارات تساهم في نماء المجتمع. "مجلس الشباب" منصة ساهمت بشكل كبير في خروجي من دوامة الروتين الى مرحلة من الابداع هدفها نبيل هو رفعة علم بلادي خفاقا في جميع المحافل العالمية. 

تيقنت من خلال مشاركتي كعضوه بمجلس الشباب لوزارة التغير المناخي والبيئة بانه لا يمكن تحقيق الهدف دون العمل بروح معنوية عالية للفريق لتحقيق نتائج مبهره في مصلحة العمل.

انخراطي في المجلس عزز ثقتي بنفسي وساهم في تطوير ذاتي، وأبرز مهارتي في ترتيب الاولويات وكيفية اتخاذ القرارات، واكتشفت من خلاله انني استطيع تحقيق ما كنت اظن سابقا انني لا استطيع الوصول اليه او تحقيقه .

التعامل مع انماط مختلفة من شرائح المجتمع في الفعاليات المنظمة من قبل مجلس الشباب نمّى قيمة التواصل الفعال وساهم في بناء علاقات مع الآخرين، فعلى سبيل المثال لا الحصر اكسبتي المشاركة في جلسات العصف الذهني المزيد من الثقة بالنفس، وأكدت لي  ان هناك الكثير من الأفكار الابتكارية التي يمكن تحقيقها خلال المرحلة القادمة، وأهمية  التخطيط السليم والتنظيم لرفع كفاءة وفعالية المخرجات.

وحتى نتمكن من نيل مهارات عالية، يجب علينا المشاركة في مختلف المجالات حتى لو لم تكن ذات  صلة بصميم التخصص وذلك لإيصال صدى نجاحات الوزارة الى الجوار.

امل لوباري