الإعدادات

ألوان العرض

X

كلمة الوزير

تولي قيادتنا الرشيدة  في الإمارات العربية المتحدة أهمية خاصة للبيئة باعتبارها جزءاً رئيسياً من تراثنا الوطني، وقد انعكست هذه المكانة على الاهتمام الذي لطالما حظيت به جهود الحفاظ على البيئة وتنميتها من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – رئيس الدولة (حفظه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة – رئيس مجلس الوزراء – حاكم دبي (رعاه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان - ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتوجيهاتهم الحكيمة ومتابعتهم الحثيثة التي رفعت من مكانة دولة الإمارات المرموقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي في هذا المجال.

ونحن اليوم، بصدد تحويل التحديات التي نواجهها ضمن المجتمع الدولي نتيجة التغير المناخي إلى فرص لدفع عجلة التنمية المستدامة بعناصرها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، ومواصلة الجهود التي بذلناها طوال السنوات الماضية والرامية إلى الحفاظ على بيئتنا لتتمكن أجيال المستقبل من الاستفادة منها.

ونعمل في دولة الإمارات بصورة مستمرة على مواكبة المستجدات ذات الصلة بالشأن البيئي وتداعيات التغير المناخي، وإيجاد وتطبيق الحلول المبتكرة والمستدامة لصون مواردنا الطبيعية والبيئية، واستثمار مختلف تقنيات الاتصال والتواصل الحديثة والذكية من أجل تحقيق ذلك.

ولهذا، فإن موقع الوزارة على شبكة الإنترنت يكتسب أهمية خاصة، فهو يوفر مصدراً قيّماً للمعلومات الخاصة بالبيئة الإماراتية، ومنصة متطورة لتمكين المتعاملين من الحصول على خدماتنا بسهولة ويسر على مدار الساعة، كما يعد أداة مهمة للتعريف برؤيتنا ورسالتنا وأنشطتنا وخططنا المستقبلية، بالإضافة الى دوره المهم في نشر الوعي بالقضايا ذات الأولوية المتعلقة بالبيئية في دولة الإمارات وطرق التعامل معها.

ومثلما يُمثّل هذا الموقع أداة لإيصال صوتنا ورسالتنا إليكم، فإننا نأمل أن يُمثّل في الوقت نفسه أداة لإيصال صوتكم إلينا، مؤكدين ترحيبنا واهتمامنا بأي آراء أو ملاحظات يمكن أن تسهم، سواءً في تحسين محتوى الموقع أو تحسين جودة الخدمات التي تقدمها الوزارة.